فور يو لايك For You Like

مسرحيه زجليه (( التــــراب ))

اذهب الى الأسفل

default مسرحيه زجليه (( التــــراب ))

مُساهمة من طرف محمد منسى في 2016-06-12, 12:49


مسرحيه زجليه مستقاه من قصه قصيره

(( نصيبنا من الأرض ))

لأديب روســـــيا العالمـــــي

[ ليوتولستوي ]

صاغها زجلاً ومصرها

محمد أبو الفتوح منسي




الأشــــــــــــخاص


محروس : فلاح
خليـــل : فلاح
سلمـــان :
مانيوفيرا :
التابـــع :
شـــيخ 1 :
شــيخ 2 :
شــيخ 3 :
















الفصل الأول
المنظر : مضيفة في منزل ريفي راقي " يدخل محروس وخليل "
محروس : ادخل علي طول ما تخافش
خليل : رجعني يا حاج أمانة
محروس : الدنيا ماهياش قفش
خليل : دا بيضرب بالخرزانة
ح يبهدلني ويقندلني
محروس : معذور وجاي تشكي الحالة واحنا جابين رجاله
جابين وليا ظروف
خليل : رجعني اعمل معروف
محروس : يا خليل مش كدا عيب هو أنت بتقرا الغيب
خليل : أيوه أنا باقرا الغيب وياه
محروس : لا إله إلا الله الكلام دا حرام
خليل : مافيش علي سلام
لو خدت منها أتنين مش رح تنام ليلتين
محروس : من خرزانته ؟
خليل : ومن حرارتها أوعى تجيبار يا خويا سيرتها خرازنته وحشه آه يا لطيف
يجعل كلاونا عليها خفيف
محروس : أرجع وأقول الحق عليك
تمد ليه للندل أيديك
خليل : وأنا اعمل آية بس يا محروس
منحوس وح افضل كدا منحوس
وأناح أعمل آية فى الدوده
وأجيب له بس فين
لو فيه فلوس موجوده
أنا كنت أسد الدين
يا وقعنى وياه يا مصبتي يا محروس
محروس : باسي خليل أنا فاهم
ح نتكلم ونتفاهم
خليل : آخرتها والله خل
محروس : يمكن تلاقي الحل
جابين ولنا أمل برضه فى وجه الله
الصعب ياما انتهي وف لحظة وحده هان
خليل : الحبل لو عقدته محلوله وح تلقاه
ف ثانية كله عقد لو راح فى أيد سلمان
دلوقتي ح ييجى مستعجل ليه
دلوقتي تشوفه رح يعمل آية
محروس : يا سيدي يمكن قلبه مره يلين
خليل : ( بتهتم ) ح يلين ويحجز ع التلات قدادين
ما يخللي لى حتى فيهم شبر
أنا جاى وعارف يوم لون الحبر
هو أنا يعنى ح بقي عنده أغلي من أهله ومراته
وإلا أغلي من عمامه وإلا أعلي من خالاته
اللى باعهم لاجل جه أرض بور
بركه عايمه رشحها طالع بحور
محروس : قول له الأرض بدون محصول
خليل : لو نتكلم ست أيام مهما نهاتي والا نقول
مش رح يسمع منا كلام
محروس : ما قلتليش مديون له بكام ؟
خليل : خمسين جنيه تلتينها خرام
أن خدت ستة يقيدهم 13
وأن خدت سبه يقيدهم 15
والمبالغ دى بحالها راح كاتبها ف كمبياله
والنهارده جه معادها وانت عارف حالتى حاله
محروس : يا سلام ع الخلق دولا يا سلام
الطمع ف الدنيا خلى ضميرها مات
خليل : يا بن عمى الضرب ف الميت حرام
والكلام دا مالهش لزمة ووقته فات
" يدخل سلمان ويقف الاثنان فى احترام
سلمان لا يعيرهما التفاتا ويجلس قائلا "
سلمان : " فى فطاظه " عملت آية يا خليل
جبت الفلوس وياك
خليل ( فى ذله ) الحمل والله مميل وأنا جاى اترجاك
تصبر على يومين
وأجيب لك القرشين
سلمان : ( فى تهكم ) الكلام دا تروح تقولوا
يا حبيبي لآي عيل
فى الشوارع
مش تقولوا
ليَّ أنا يا خليل
أنت شايف أنى أهبل
ولا فاكر بريل
خليل الدوده واكله القطن منى
برضه تترأف بحالي
سلمان : ع الفلوس يالا ولا يمني تاكله تاكله وأنا مالي
ياللا يا سيدنا بسرعة
الفلوس موجودة ؟ أنا باحاسبك أنت
مش بحاسب الدودة
كمبيالتك فيها حقي والحقوق ما بتتاكلش
والمحاكم فاتحة بابها لسة بابها ما تقفلش
محروس : أيوه أنا فاهم بس قوللي يعمل أية ؟
سلمان : حل واحد .. يدفع الخمسين جنيه
مش ح يدفع يبقي عندي حل تاني
حجز عاجل ع الأراضي وع المباني
محروس : دي حاجة تبقي بهدلة
سلمان : في ايدكو حل المسألة
محروس : طب أنا ضامنة امهلنا يومين
سلمان : ولا حتي دقيقة ولا غمضة عين
الضمان ماهش بكلمة
الضمانة بالفلوس
محروس : أيوه بس الرحمة حلوه
خليل : وأنا قلبي عليه كابوس
سلمان : أبقي خدلك اسبرينه
والا اشرب عرقسوس
محروس : مالهاش لزوم التريقة
أيوه بلاش واسمع بقه
الدفع دا ح تأجله
سلمان : راح ابهدله
خليل : اللي أنت عايز تعمله
يا مفتري ابقي اعمله
سلمان : ( في غيط ) بكره تلوص ويلوصوا عيالك
بكره تشوف آيه رح بجرالك
ح احجز علي دارك واحجز ع الساقيه
واحجز ع الجحشة والجحشة التانية
واحجز علي جرنك واحجز علي فرنك
( في تلذذ ) واحجز علي أرضك وح تصبح لي
ومسيري آخذها مع أرض عطيه
وأملكها وأملك أطيان أبو ريه
آهو مديون بـ 200 وشويه
أنا عايز أرض
لها طول .. لها عرض
أتمتع بيها وأبرجس فيها
" يدخل رجل عجوز إلي المسرح في ملابس غريبة
زاهية الألوان له لحيه طويله يتميز بالوقار "
سلمان : أهلا وسهلا أنت مين ؟
العجوز : أنا من جزيرة أركومين
طبعا ما سمعتش عنها
سلمان : ولا أعرف ليها مكان
العجوز : إحنا اللي كشفنا مكانها
وإن زارها ف يوم إنسان
مش ممكن يشبع منها
ولا يرضي يسيبها كمان
سلمان : من قبل ما اعرف اوصاف اراضيك
مش ممكن قيلا اتعرف بيك
العجوز : أنا اسمي مانيوفيرا
شيخ قبيله في الجزيرة
أسماء غريبة شوية عليكم
وبعيده يمكن عن اساميكم
سلمان : وأنا اسمي سلمان
من عين الأعيان
مانيوفيرا : مش فاهم قصدك أيه
سلمان : عندي كام ألف جنيه
وعندي ملك وطين
مانيوفيرا : والطينة دي آيه
سلمان : " ينشوه " فدادين
الأرض الحلوه الخضرة
والطينة الغالية السمرة
الزرع يخضر فيها وعيني تنور بيها
مانيوفيرا : يظهر عليك بتحب الطين ؟
سلمان : مافيش في قلبي لغيره حنين
نفسي أشوف الأرض تكبر
والفلوس ف جيوبي تكتر
نفسي تبقي الأرض عندي بدون حدود
نفسي أبقي أغني واحد ف الوجود
العجوز : عندك كام فدان ؟
سلمان : فوق عن سبعين وشويه
العجوز : وبتطلب أرض كمان ؟
سلمان : أتمني يكونوا " 100 "
وأن صبحوا كمان " 200 "
زيادة الخير خيرين
العجوز : وأن كنت تملك " 300 "
سلمان : لا دا حلم وشئ بعيد
العجوز : وإن كنت تملك " 500 "
سلمان : كنت اتجنن أكيد
العجوز : قوللي يا سلمان
علشان تعيش قنعان
ماتجورشي علي انسان
ترضي بكام فدان ؟
سلمان : أن جيت للحق ما أقدرش أقول
أنا عايز أرضي تكبر علي طول
أنا عايز الأرض بحالها
أراضيها وخيرها ومالها
عايز ألاقي كل يوم أرضي ف زيادة
لاجل أفرح بيها وأغرق ف السعادة
لو عندي 100 فدان
عايز أشوفها 200
لو عندي 1000 كمان
ما تكونشي ليه 2000 ؟
العجوز : اللي أنت بتتمناه
من أيدي راح تلقاه
سلمان : مش فاهم قصدك
العجوز : أنا قصدي أساعدك
وعلشان كدا أنا جيت
زرتك هنا ف البيت
سلمان : لكن دانت ما تعرفنيش
ولا أنا حتي أعرفك
العجوز : أيوه دابرضه مايمنعنيش
أرعي ظروفك وانصفك
أنا جيت هنا سواح غريب
أبحث علي صاحب النصيب
وأنت فيك كل الشروط اللازمة لينا
الشروط اللي احنا عايزينها ف وادينا
سلمان : شرط آيه أنا بدي أفهم
العجوز : شئ ما يخطرش ببالك
عايز أجيب لك ثروة هايله
عايز أحقق ليك آمالك
سلمان : وأنت عارف آية آمالي
العجوز : أنت حالاً قلتهالي
أرض واسعة وخير كثير ما ينحصيش
لجل تقدر ويار راحة البال تعيش
مش دي طلباتك
سلمان مظبوط وحياتك
بس أنت ليه فضلتني
ع الناس وليه اخترتني
العجوز : النقيتك شخص عنده آمال كتيره
واللي عندك مش كفاية وعايز اكتر
والشروط دي شرط لازم ف الجزيرة
أنت تسعد واحنا برضه دارنا تعمر
سلمان : مش فاهم معني كلامك
العجوز : الفرصة أهي قدامك
لو تحدد يوم تجيبني
ف الجزيرة ح تلاقيني
ف انتظارك ويا أفرادالقبيلة
ف انتظارك تعرض الفرصة الجميلة
واللي انت ليل ونهار
عمال بتحكم بيه
رح يبقي ملك ابديك
وف ثانية رح تلاقيه
سلمان : أنا اجيلكم والله علي عيني
لو فيه صحيح مكسب مضمون
العجوز : مضمون وميه الميه
بدل الجنيه ألف ومليون
سلمان : طب ماجي معاك دلوقتي
العجوز : اتفضل بالله تعالي
الرحلة طويلة ولكن
ح تبدل حاله بحاله
سلمان : وباك وأعدي بحور وأخطي ألفين سور
واخرم وسط جسور أنا بدي اشوف النور
ح امشي معاك الدنيا طولها وعرضها
أنا بدي اســــــعد
بدي أملك أرضها
ســــــــــــــــــــــــــتار



((  إن لم يكن شعري كعهدي به


فحسنك الشعر الذي أهوي   ))


م . منسي
avatar
محمد منسى
المدير العام™
المدير العام™


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مسرحيه زجليه (( التــــراب ))

مُساهمة من طرف محمد منسى في 2016-06-12, 12:50



الفصــــل الثانــــــي

المنظر : بهو رمزي في جزيرة أركومين يجلس بالغرفة ما نيوفيره ومعه ثلاثة أفراد وبينهم سلمان


مانيوفيرا : أنت نورت الجزيرة كلها وفرصة جمية
" يقدم له الرجال
" ابن خالي وابن عمي وابن خالتي م القبيلة لما عرفوا أنك ف بيتي
جم يقوموا بالتحية
شيخ 1 : ألف مرحب يا صديقي من قلوب صافية وفيه
سلمان : أنا شاكر والكرم دا منكو حاجة كتير علي
شيخ 2 : كل دار مفتوحة ليك دانت ضيفنا في الجزيرة
شيخ 3 : مانيوفيرا شيخ القبيلة  
               والمرشح للإمارة
جه وزف البشري لينا
               لما لبيت الزيارة
شيخ 1 : واحنا ناسه وتحت امرك
شيخ2 : كلنا رهن الاشارة
سلمان : أنا واخد وعد منكم
              بدي توفوا الوعد لي
مانيوفيرا : وانا يا بني عندي وعدي
                واللي عايزه من عيني
زي ما أنت يا بني شايف
               وأرضنا بارحه  وواسعة
شيخ1 : بس عايزه إيد تعولها
               عايز ناس في الأرض تسعي
شيخ 3 : عايزه ناس تتعب وتزرع
شيخ 2 : عايزه ناس تحصد وتجمع
شيخ 1 : عايزه م الرجالة
          مُلاك كتير ما تعدش
شيخ 3 : وعايزه إيد شغاله
           من شغلها ما تكلش
مانيوفيرا : وإن كان يا ابني علينا
              الأرض واسعة علينا
شيخ 2 : وصحيح يا ابني جهدنا موجود
               لكن عددنا شئ بسيط محدود
شيخ 1 : والتربة تربة خصيبة
               والميه منها قريبة
شيخ 3 : مش عايزه لا اصلاح
               ولا عايزه جهد كبير
مانيوفيرا : القصد رح ترتاح
              وح تجني منها كتير
شيخ 2 : أنت غاوي الأرض يا بني مش كدا ؟
سلمان : الأرض عندي أغلي حاجة في الحياه
مانيوفيرا : واللي أنت عايزه يا ابني موجود عندنا
واللي بييجي عندنا بينول مناه
سلمان : أنا جاي أزوركم وبدي طبعا اشتري
والمال معايا بس ارسي ع التمن
أنا بدي املك أرض واسعة واغتني
أتحدي بيها الفقر واتحدي الزمن
مانيوفيرا : عايزين منك ألف جنيه
سلمان : وآخد بيهم كام فدان ؟
مانيوفيرا : أحنا ما بنحددش مساحة
شيخ 1 : ولا بنحدد حتي مكان
شيخ 3 : اللي ح تقدر تاخده بجهدك
              يصبح ملكك يا سلمان
شيخ 2 : خد  م الأرض اللي أنت تعوزه
              حتي أن كان مليون فدان
سلمان : مليون فدان وبألف جنيه ؟
مانيوفيرا : لا فيه شرط
سلمان : الشرط دا إيه
شيخ 3 : ح نكلمك وتفهمك
مانيوفيرا : الألف جنيه اللي ح ندفعهم
          رح تدفعهم لنا تأمين
سلمان : تأمين أية مش فاهمة برضه
           أدفع يعني الألف لمين
شيخ 2 : ندفع لينا الألف جنيه
          فيه شرط توافق بس عليه
سلمان : بس قولولي الشرط دا إيه
مانيوفيرا : وقت شروق الشمس ح تبدأ
           رحلة معاك تباع بيشاركك
لف الأرض ودور ف الحية اللي
           أنت عايزها تصبح ملكك
والدايره اللي أنت ح تمشيها
           ح تاخدها وتملك أراضيها
شيخ 1 : والمكان اللي ح تخرج يا بني منه في البداية
هو نفسه اللي رح ترجع له تاني في النهاية
شيخ 2 : بس الشرط تلف اللفة
             وترجع قبل غروب الشمس
شيخ 3 : أن لقيتها وجبت ف معادك
              تبقي الأرض يا ابني جلالك
شيخ 1 : وأن جيتنا متأخر حتي بعد غروب الشمس بثانيه
تبقي خسرت الجولة وراحت كل الأرض وتخسر مالك
شيخ 2 : أنت موافق ع الشرطيه
سلمان : أيوه موافق ميه الميه
ح اجري واطوف علي أو في مساحة
                  وارجع تاني بأي طريقة
ح اجري واطير زي الطياره
                  مش ح أتوقف ربع دقيقة
ح املك ارض ما حد ش غيري شافتها عينيه
ح املك ثروة ما حدش غيري طالتها ايديها
ح ابقي يومها أغني واحد
                  لي مجد وشهره واسعة
لما أشاور للسعاده
                 رح تجيني وهي راكعة
شيخ 3 : يعني خلاص ع الشرط موافق    
سلمان : جدا وأنا مرحب بيه
أنا مستعجل ياللا بسرعة
             فين العقد عشان أمضيه
أطـــــــــلام


((  إن لم يكن شعري كعهدي به


فحسنك الشعر الذي أهوي   ))


م . منسي
avatar
محمد منسى
المدير العام™
المدير العام™


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مسرحيه زجليه (( التــــراب ))

مُساهمة من طرف محمد منسى في 2016-06-12, 12:51



.المشهد الثاني

المنظر : " أرض واسعة وبالمسرح شجرة يدخل سلمان قاصدا أباها هو وتابعه شاب بملابس الجزيرة "
سلمان : " يجلس تحت الشجرة "
أبوه يا بني نستريح من حرارة الشمس حبه
شمس حامية وخدت منها فوق نافوخي ألف ضربة
وأنا أصلي عندي سكر
              صحتي ماهش تمام
" مغيراً لهجة " ..... يا سلام
دي الأرض حلوه ...قوللي قبله الساعة كام
التابع : الساعة لسه 2.30
سلمان : طب طل طله هناك وبص
التابع : عايزني ابص هناك لمين ؟
سلمان : علي شيخ جزيرة أركومين
                  قاعدين هناك مستنيين
أوصل لهم
التابع : توصل لمين ؟
                 داحنا بينا وبين مكانهم لسه فيه مشوار طويل
نمشي دوغري تسعة ميل
                ونلف لفة تلاته ميل
سلمان : لسه رح أمشي 12 ميل
                دانا حيلي انهد
التابع : باللا استحمل حبة يا صاحبي عايز الجد
               أنت ح تملك ارض كبيرة
وبكرة الصعب داكله يهون
سلمان : أيوه أنا عارف بس الجهد
               يا ابني ساعات بيضيع ونجون
جسمي اتدغدغ م المشوار
               راس بتنفخ صهد ونار
أنا مش قادر أحرك رجلي
                لكن لازم امشي علولا
أنا رح أمشي معاك علي مهلي
               أحسن أخسر كل الجولة
بس أرتاح م الملشي دقيقة
               أحسن قلبي وصدري في ضيقة
التابع : عندي فطيرة اجيب لك حته
سلمان : " في حده " ابعد عني الداهية داهي
لانا راح آكل ولا راح اشرب
                قبل الأرض ما تصبح لي
فكرك يعني ح  نلحق نوصل
               قبل الشمس ما تغرب عنا
التابع : أنا من رأيي مش ح نحصل
               نص السكة لو تستني
تحت الشجرة وتاخد راحة
سلمان : أنا أعصابي ماهش مرتاحة
                جسمي اتكسر وما فيش قوه
ومفيش عندي يا ابني مروّه
                ( لهفة ) قوللي الأرض بتزرع اية
التابع : كل الزرع بيطلع فيها
سلمان : يتزرع قطن
التابع : وتزرع رز وتزرع غلة وخيرها ماليها
                 أرض غنية بالمحاصيل
وف انتاجها ماليها مثيل
سلمان : أنت أديتني قوة جديدة
                     خليت عزمي كمان جبار
التابع : بس السكة لسة بعيده
                    لازم تجري بالمشوار
سلمان : أيوه ضرورى لازم نجري
                    علشان نوصل ليهم بدري
                    " يحاول النهوض ويتألم "
آه ... آه يانا
                  رجلي تعبانه
أنا رجلي خلاص مش قادرة
                   تنقل خطوة كمان علي خطوة
التابع : يبقي مالكش نصيب بالمرة
                   تأخد شئ م الأرض الحلوه
سلمان : ( ينهض تأثرا )
                     ماتقولش الكلام دا
الأرض بحالهاح تصبح لي
                     ح املكها النهاردا
ح تبقي بتاعتي وملك ايدي
                     كلها حبة أميال
أمشيها ورح تتعدل
                    وأفرح ويروق البال
والحالة رح تتبدل
التابع : ما انت بتقول تعبان
سلمان : " مكابرا " أبداً بس أنا حران
                    الحاكته محرراني " بخلع الجاكنة "
جاكته صوف وتقيله والله
                   والقميص راخر يقبل
لازم امشي بالفانلة
                    ( يخلع القميص )
" سلمان يحاول النهوض ولكنه يتألم "
التابع : أية مالك ؟ مش فقت شوية
سلمان : لأ لسه
التابع : ح تقلع آيه تاني
سلمان : الجزمة قارصه علي رجلي
التابع : بتضايقك
سلمان : أيوه مضيقاني
         حبة المشي اللي مشيناهم
عوروا كعبي وخلوا كعب رجلي دمه سايح
           والصوابع فيها كاللوا
" يخلع الحذاء "
التابع : " في خبث "
أقلعها رخره يكون في عونك
          وامشي يمكن فيها جون
يبقي ناقص بنطلونك
سلمان : " مضطربا " لا دا إلا البنطلون
             أمشي في وسط الناس
بالفانلة واللباس
            أنا راجل عندي أرض وعند ملك ومال كمان
لي مركز في بلدنا
           ولي صوله وصولجان
أمشي عره في بلدكم
            وابقي مسخة في عين ولادكم
لي سمعه تروح بلاش
             لجل يعني سواد عينيك ؟
التابع : لا دا شئ ما يرضيناش
             بس أنا قلبي عليك
أنا خايف للأرض تضيع
سلمان : " في فزع " لو ضاعت أنا كلي ح اضيع
التابع : أصلنا بالعربي لفينا كتير
               كان ممكن نعمل حبة توفير
كل ما أقولك بس كفاية
               تعند ولا ترضاش تطاوعني
سلمان : " في نشوه "
أصل الأرض لطيفة وحلوه
                كنت بعاندك غصبن عني
بجمالها غوتني وطينها الحمره
                 بأيديها سقتني مليون كاس خمره
وكل ما آجي أحود تقوللي اجري وزود
                 الحسن فادر ما بقتش قادر
ياللا بينا نمشي في سكتنا
                  ياللا بينا نكمل رحلتنا
ياللا قوم ...  
التابع : والهدوم
سلمان : ع الأرض سيبها هي ونصيبها
التابع : تتسرق
سلمان : تندعق ...
       حبة هلاهيل ح تدور لسة عليها
دانا بكره ح اجيب ميت بدله جميلة وجيهة          
التابع : طب والجاكته
سلمان : أحرقها بجاز ...
          دنا بكرة البسها بفصوص ألماظ
طمني الأول كام ساعتك كام
التابع : الساعة تلاتة دلوقتي تمام
سلمان : طب ياللا بسرعة قوم بينا قوام
           آه يانا يا وسطي ممعاكش حزام
آه يانا .. الكلي تعبانه        
التابع : " في غيظ " ح تقوللي كلي وطحال
          ما تمد معايا أمال
( يجذبه من يده ... )
أظـــــــــــــــلام


((  إن لم يكن شعري كعهدي به


فحسنك الشعر الذي أهوي   ))


م . منسي
avatar
محمد منسى
المدير العام™
المدير العام™


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مسرحيه زجليه (( التــــراب ))

مُساهمة من طرف محمد منسى في 2016-06-12, 12:51



المشهد الثالث

ربوه عالية يجلس عليها مانيوفيرا
ورفاقه وقرص الشمس
يتنقل ببطء مع الأحداث حتي يختفي
من المسرح تبعا للأحداث

مانيوفيرا : قرص الشمس خلاص ح يغيب
شيخ 2 : يظهر أنه ملهش نصيب
شيخ 3 : الراجل يظهر لف كتير قوي .. كتر خيره ( يضحك )
شيخ 1 : زي ماشفنا واتعودنا نشوف من غيره
شيخ 2 : أصل الارض بتغري الناس
والدنيا كلها أطماع
شيخ 1 : واللي بيزرع غيط قلقاس
عايز يزرع غيط نعناع ( يضحك )
شيخ 2 : صاحبك جاي ع البعد مكسر
شيخ 3 : لأمش جاي
شيخ 2 : لأ دنا شايفة بعيني مفسر
لأه ازاي
مانيوفيرا : أيوه أنا شايفة جاي هناك
شيخ 3 : أنا مش شايف حاجة يا ناس
( متداركا ) أيوه ايوه أنا وياك
ماشي موطي زي الفاس ( يضحك )
مانيوفيرا : بس دا لابس لبس غريب
شيخ 1 : يظهر خف اللبس شويه
مانيوفيرا : جايز والله يكون له نصيب
شيخ 2 : يعني ح يلحق ييجي ف ثانية
قرص الشمس خلاص ع الآخر
شيخ 3 : وإلا الشمس ح تستبناه
شيخ 1 : وإلا خلاص ش رح تتأخر
شيخ 2 : يمكن رح تستني لقاه ( يضحك )
مانيوفيرا : مسكين .. مش قادر علي نقله رجله
شيخ 3 : علي مهله يجيبنا علي آخر مهله
شيخ 1 : وأنت ح تتعب فكرك ليه
داحنا ح نكسب الف جنيه
مانيوفيرا : ( مناديا ) قرب حبة يا سلمان
شيخ 2 : حرك رجلك حبة كمان
( يظهر سلمان علي المسرح مع التابع في حالة اعياء شديد مانيوفيرا والرجال الثلاثة في الركن الأيسر من المسرح – سلمان يدخل من الركن الأيمن ويسقط علي الأرض في ضعف متثبتا بذراع تابعة – قرص الشمس يتحرك نحو المغيب تبعا لأحداث الحوار التالي :

التابع : قربنا خلاص مش معقوله تتوقف يعني
سلمان : رجلي اتمسكت مشلوله مش قادر يابني
التابع : تتوقف كدا وتسلم لأ يا سلمان
سلمان : مش قادر يا بني اتقدم ولا خطوة كمان
التابع : دول ست أمتار رح تمشيها
والدنيا تنور قدامك
والأرض الواسعة تلاقيها
تتبسم ليك ولأحلامك
مانيوفيرا : ياللا يا سلمان الصعب أهوهان
قدامك يا بني كام خطوة كمان
التابع : اسبقني وقرب ع الجنة
دي الفرصة محال ترجع تاني
والشمس محال رح تستني
سلمان : رجلي خلاص مش شايلاني
أدوني فرصة يا أخواني
قولوا لقرص الشمس يستناني
قولها اني قريب وف ثانية رح امشي
انا مش عايزها تغيب قولولها ما تغبيش
مانيوفيرا : يا ريته يا سلمان يا ريته بالإمكان كنا نمد العون
الشمس يا غلبان ماهش في أيد انسان
دي في ايد اله الكون
هو اللي وحده بيأمرها لأنه هو اللي خالقها
هو اللي بيحدد سيرها وبأمره تمشي في طريقها
شيخ 2 : لو تقدر تأمرها أأمرها يا سلمان
سلمان : أنا عبد مالوش حيله أنا عاجز غلبان
أنا عقلي ملخبط مش عارف اروح فين
أنا عاجز مش قادر أتقدم شبرين
" يزحف علي الأرض "
رح احرك رجلي ورح أزحف بايدي
والشمس رح أوصلها وضروري احصلها
والأرض ضروري رح تصبح لي
ح املكها وآخذها مليون المية
( صائحا )
يا شمس الكون أنا جاي
استني يا شمس شوية
أتأخر بس أزاي
دي الأرض عزيزة علي
" بنهار ثانية ولا يستطيع الحراك "
التابع : أتقدم خطوة هبش بايديك
دي الأرض الحلوه بتنادي عليك
مانيوفيرا : أتقدم يا بني شوية
التابع : الوقفه مش ح تفيدك
شيخ 3 : اتقدم يا بني شوية
للأرض تروح من أيدك
سلمان : الشمس فين أنا مش شايفها
الشمس فين أنا عايز اشوفها
قولولي فاضل أد آيه
شيخ 1 : ربع ثانية وساكت ليه
سلمان : " يزحف زحفه أخيره وتلمس أصابعه العقد الذي في يد مانيوفيرا في نفس التوقيت يختفي قرص الشمس "
أنا حصلت الأرض خلاص
كل الأرض بقيت أنا سيدها
" يشهق ويموت "
مانيوفيرا : بس يا ابني ما عادش خلاص
كلمة وفاتت مش ح تعيدها
( يلتفت مانيوفيرا إلي الآخرين )

عاش في الوجود حيران
ومالي قلبه الطمع
ولا عمره كان قنعان
دي الوقت بش اقتنع

هاتوا المعاول وهاتوا الكفن
وعايزه في دقيقة يكون اندفن

يسرع الشيوخ بإلباس سلمان كفن رمزي

مانيوفيرا :
آدي ابن آدم بيطمع ويشقي ف دنيا العذاب
وعمره ما يقنع ويملا عيونه خلاف التراب

والآخرون يشيعون سلمان لمثواه الأخير


من أرض الدنيا يا غريب الدار
آيه بس يصيبك

شبرين ف الطول .. شبرين في العرض
آدي كل نصيبك
إظـــــــــــــلام تدريـــــــــــــــــجي.


((  إن لم يكن شعري كعهدي به


فحسنك الشعر الذي أهوي   ))


م . منسي
avatar
محمد منسى
المدير العام™
المدير العام™


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى