فور يو لايك For You Like


فور يو لايك , افلام , برامج , العاب , مسلسلات , اغانى , مهرجانات , سوفت وير موبايل , سوفت وير كمبيوتر
 
الأحداثالمنشوراتالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قطر .. ومنتخب الشياطين!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد منسى
المدير العام™
المدير العام™
avatar


مُساهمةموضوع: قطر .. ومنتخب الشياطين!   2017-06-28, 01:40

قطر .. ومنتخب الشياطين!

واضح أن نظام تميم اختار التصعيد، فالرجل لا يعترف بوجود خطأ، وما زال «مبسوطا» بفكرة إيذاء جيرانه والتطاول والتآمر عليهم ومواصلة أداء دور «صانع التعاسة» والأذي في الشرق الأوسط، محتميا بـ«منتخب الشياطين».

قطر الآن اختارت أن تسوق لفكرة أنها «مظلومة»، وأنها تتعرض لحصار جائر ينتهك القانون الدولي وسيادة الدول علي أراضيها ومبادئ حقوق الإنسان .. نفس دور الضحية وفكرة «المظلومية» التي تعلمتها من الجماعات المقيمة علي أرضها.

منتخب «الشياطين» الذي يضم الآن قطر وإيران وتركيا، ومعهم «المحترفون» من جماعات وتنظيمات الإرهاب من المنطقة والعالم، كالإخوان وطالبان والقاعدة، ومن ورائهم جميعا إسرائيل، يلعب «بخطة» واضحة لا تختلف كثيرا عن خطته في المباراة السابقة من «الربيع العربي»، ولكن الخطة السابقة كانت تدار من أجهزة المخابرات والفضائيات ومراكز الأبحاث من وراء الكواليس، أما الخطة الحالية، فهي «اللعب علي المكشوف»، كل الأوراق على المائدة، تصريحات وشائعات وجيوش وقواعد عسكرية وخلافه، ولذلك نلاحظ :

- اللوبي الداعم لقطر في الوسائل الغربية، بل والروسية أيضا، يدافع الآن باستماتة عن موقف الدوحة من الأزمة، ويصور المطالب المصرية الخليجية «المشروعة» على أنها شروط مجحفة وغير إنسانية وغير قابلة للتطبيق، و«حرام عليكم»!

- منظمات دولية وحقوقية مأجورة دخلت أيضا على الخط وبدأت تنفث تقاريرها المسمومة التي تشوه أنظمة الحكم في دول المقاطعة الرئيسية الأربع : مصر والسعودية والإمارات والبحرين، مثل موضوع «سجون اليمن»، ومثل محاولة الوقيعة بين هذه الدول وبعضها مثل موضوع «تيران وصنافير»، وتوقعوا المزيد.

- مؤسسات اقتصادية مرموقة وهيئات مالية ومصرفية انضمت إلى الحملة القطرية في إصدار تقارير بمعدل تقرير كل ساعة تروج لفكرة أن قطر لا تعاني اقتصاديا من المقاطعة، وأن اقتصادها متين ومستقر، وجلدها «سميك»، وأنها قادرة على الصمود لأكثر من مائة عام بفضل ما تملكه من ثروات لا نهائية من البترول والغاز، حتي وإن كانت هذه الثروات تستنزف الآن لشراء السلعة أم ريال بعشرين ريالا، واسألوا «الزبادي» التركي!

- دول انتهازية وضعت نفسها في قلب الأزمة، وصبغتها بأجواء عسكرية وطائفية، بدليل تحرش إيران السياسي والإعلامي بالسعودية والبحرين والإمارات هذه الأيام، وبدليل وضع تركيا قدمها سريعا علي الأرض القطرية، بعد أن وجدت الأزمة فرصة ذهبية لتحقيق مكاسب عسكرية واقتصادية تخرج نظامها من عزلته الأوروبية الراهنة، ولابتزاز نظام الدوحة «الساذج»، تماما مثلما نجح «النصاب» التركي في ابتزاز أوروبا بـ«فزاعة» المهاجرين، فحصلت منها على «إتاوة» تزيد على الثلاثة مليارات من اليوروهات، مقابل إغلاق «حنفية» اللاجئين عند حدودها وسواحلها، وقد كان، أما الآن، فقد أرسلت تركيا قواتها إلى الأرض القطرية «المستباحة» لإنشاء قاعدة عسكرية أشبه بخنجر في «عنق» الخليج العربي، لن ينجح أحد في انتزاعه ولا بعد عقود، ولا حتى «بالطبل البلدي»!

إذن، قطر وإيران وتركيا وباقي أعضاء منتخب الشياطين يريدونها حربا في المنطقة، فهي ذات الدول التي دعمت بالروح والمال والدم فوضي ما يسمى «الربيع العربي»، وتري الآن أن الفرصة سانحة، بل ذهبية، للانتقال إلى المرحلة الثانية، وتحويل الربيع «المحلي» إلى ربيع «إقليمي» يقضي علي ما تبقي من دول المنطقة، وبخاصة تلك الدول التي أفلتت من جحيم الربيع، وأول الضحايا ستكون تلك الدول «الخانعة» التي لم تتخذ موقفا، ولكن «الكعكة» الكبيرة ستكون بالتأكيد مصر والسعودية، لكي تدار المنطقة - كما يحلمون - من استوديوهات قناة الجزيرة ومكاتب حزب «العدالة والتنمية» والمرشد الأعلى وقيادة الحرس الثوري والموساد، وهو ما لن يحدث بطبيعة الحال.

تميم وتابعه «العطية» لم يتعظا من درس صدام والصحاف عامي 2002 و2003 لأن هؤلاء كما هو واضح لا يقرأون التاريخ، ولا الحاضر، ولا المستقبل، ويعتقدون أن الدول تدار بطريقة «حلاوة العنتبلي» في فيلم عادل إمام الشهير، فلا الأموال تصنع العقول، ولا المرتزقة ينشئون الأمم والحضارات، ولا القوات والقواعد الأجنبية توفر الأمن أو السيادة، ولا اللصوص والنصابين والانتهازيين يقدمون الحماية، فهؤلاء لن يأتي من ورائهم سوى الابتزاز والمصائب، وسافكو الدماء الذين خانوا أوطانهم وباعوها، لن يخدموا أوطانا أخرى إلا بمقابل، ولغرض، ولا خير فيهم إلى يوم الدين، ولكن من يقرأ، ومن يتعلم، ومن يفهم؟!

.. لو كنت مكان حكام قطر الآن، واخترت التصعيد، لبدأت العد التنازلي على الفور!


((  إن لم يكن شعري كعهدي به


فحسنك الشعر الذي أهوي   ))


م . منسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قطر .. ومنتخب الشياطين!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فور يو لايك For You Like ::  القسم العام :: المنتدى الكتابى-
انتقل الى: